أخبار

إذا أغلقَ الشتاءُ أبوابَ بيتك … فانتظر قدوم الربيعِ وافتح نوافذكَ لنسمات الهواء النقي

إذا أغلقَ الشتاءُ أبوابَ بيتك

وحاصرتكَ تلالُ الجليدِ من كلِ مكان

فانتظر قدوم الربيعِ، وافتح نوافذكَ لنسمات الهواء النقي وانظر بعيداً فسوف ترى أسرابَ الطيورِ وقد عادت تغني

وسوف ترى الشمسَ وهي تلقي خيوطُها الذهبية فوق أغصان الشجر لتصنع لك عمراً جديداً، وحلماً جديداً، وقلباً جديداً

إدفع عمرك كاملاً لإحساسٍ صادقٍ وقلباً يحتويكَ ولا تدفع منه لحظةً في سبيل حبيبٍ هاربٍ أو قلبٍ تخلى عنك بلا سبب

ولا تسافر إلى الصحراءِ بحثاً عن الأشجار الجميلة فلن تجد في الصحراء غير الوحشةِ، وانظر إلى مئاتِ الأشجارِ التي تحتويك بظلّها وتسعدك بثمارها، وتشجيك بأغانيها

و لا تحاول أن تعيد حسابَ الأمسِ وما خسرت فيه فالعمر حين تسقطُ أوراقُهُ لن تعودَ مرةً أخرى

ولكن مع كل ربيعٍ جديدٍ سوف تنبت أوراقاً أخرى فانظر الى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماءِ

ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءاً منها

وإذا كان الأمس ضاع، فبين يديك اليوم وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل، فلديك الغد

ولا تحزن على الأمس فهو لن يعود ولا تأسف على اليوم، فهو راحلٌ واحلم بشمسٍ مضيئةٍ في غدٍ جميلٍ

فإننا أحياناً قد نعتادُ الحزنَ حتى يصبح جزءاً منّا ونصيرُ جزءاً منه وفي بعض الأحيان تعتاد عين الإنسان على بعض الألوان ويفقد القدرة على أن يرى غيرها ولو أنه حاول أن يرى ما حولهُ

لاكتشف أن اللونَ الأسودَ جميلٌ، ولكنَّ الأبيض أجمل منه وأنّ لونُ السماء الرماديّ يحرك المشاعر والخيال ، ولكن لون السماء أصفى في زرقته

فابحث عن الصفاءِ ولو كان لحظةً، وابحث عن الوفاءِ ولو كان متعباً وشاقاً وتمسك بخيوطِ الشمسِ حتى ولو كانت بعيدةٌ ولا تترك قلبكَ ومشاعركَ وأيامك لأشياءٍ ضاعَ زمانُها

وإذا لم تجد من يُسعِدُكَ، فحاول أن تُسْعِدَ نفسَكَ وإذا لم تجد من يضيءَ لك قنديلاً فلا تبحث عن آخر أطفأه

وإذا لم تجد من يغرسُ في أيامكَ وردةً فلا تسعَ لمن غرَسَ في قلبكَ سهماً ومضى وننسى أنّ في الحياةِ أشياءٌ كثيرةٌ يمكن أن تسعدنا وأن حولنا وجوهاً كثيرةً يمكن أن تضيء في ظلامٍ أيامنا شمعة

فابحث عن قلبٍ يمنحك الضوء ولا تترك نفسك رهينةً لأحزانِ الليالي المظلمةِ لكل من هو حزينٌ بالحياةِ

أقول لك، أبلغ العنان، بروحك، بقلبك، بأشواقك حتى تصل بطموحك.

Hany Khater

هانى خاطر صحفى مصرى حاصل على دكتوراه سياحة وفنادق وبكالوريوس إعلام ، نائب رئيس الاتحاد الدولى للصحافة العربية "رئيس مكتب كندا"، رئيس تحرير موقع الاتحاد الدولى للصحافة العربية ، رئيس مجلس ادارة موقع جورنال اونلاين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى